الصفحة الرئيسية الاخبارات مدونة واحدة

معلومات “صادمة” عن المخدرات في العراق.. ممر تهريب من لبنان إلى السعودية!

  • 2020-03-09 01:27:19 PM
  • الأخبار
  • 675

حرية - كشفت وثائق حكومية حصل عليها “وكالة حرية”، السبت، معلومات “خطيرة” حول أسباب تفشي المخدرات في العراق، وكيفية عبورها من المنافذ الحدودية، وتعامل الجهات المختصة مع المتعاطين وتجار المخدرات، فيما حددت عدداً من المنافذ التي تمر منها الممنوعات سواءً من ايران عبر العراق إلى السعودية ودول الخليج، أو من لبنان عبر سوريا إلى العراق. ووفقاً للوثائق، التي اطلع عليها “وكالة حرية”، (9 اذار 2020)، إن “ضعف الرقابة على صرف المواد المخدرة وقلة الاجهزة المستخدمة في الكشف عن المخدرات في هيئة المنافذ الحدودية احد الاسباب التي دفعت لزيادة نسبة المخدرات تعاطياً وتجارة في العراق”. وأشارت الوثائق إلى “عدم تفعيل التعاون والتنسيق مع المكتب المعني لمكافحة المخدرات في الامم المتحدة من اجل تحديث المعلومات الدولية والعالمية عن المخدرات والمؤثرات العقلية الحديثة بقانون المخدرات والمؤثرات العقلية”. من بيروت إلى الخليج وتشير إحدى الوثائق إلى “وجود دلائل على تصنيع مادة الامبيتامين في لبنان ودخولها إلى العراق عن طريق الأراضي السورية من المناطق الخاضعة لسيطرة الدواعش ويتم نقلها بعد ذلك إلى محافظة المثنى وتهريب قسم منها إلى السعودية ودخول خليجية أخرى، كما يعد معبري السيبة وكوت الزين المنفذين الرئيسيين لدخول المخدرات من ايران براً إلى العراق، سواء للاستهلاك داخل العراق او التهريب إلى السعودية والكويت”. أجهزة متوقفة منذ 2016 واستطلعت الوثائق الاسباب الرئيسة التي ادت إلى انتشار المخدرات في العراق وابرزها، “تقادم وقلة اجهزة الكشف عن المخدرات في هيئة المنافذ الحدودية الجوية والبحرية والبرية البالغ عددها (15) منفذا تابعة الى هيئة المنافذ الحدودية المرتبطة بمجلس الوزراء فضلا عن وجود بعض المنافذ الاخرى تابعة لوزارة النقل منها (مطار بغداد، موانئ البصرة وتشمل ام قصر، وابو فلوس، وام قصر الجنوبي وميناء خور الزبير وام قصر الوسط واخيرا المعقل) والتي لا تغطي حجم العمل، فضلا عن عدم توفير (k9، الكلاب المدربة على مدار 24 ساعة في مطار بغداد الدولي) بشكل مستمر اذ يقتصر عملهم على الدوام الرسمي فقط مما اثر سلبا على فحص الشحنات الجوية ليلا، وتوقف عمل بعض الأجهزة الساندة التي تعتمد عليها دائرة الطب العدلي في التشخيص النهائي للمواد المخدرة المضبوطة مقارنة بارتفاع اعداد المواد المضبوطة حيث توقف احد أجهزة (SPECTROPHOTOMETER) والذي يستخدم الطول الموجي لتشخيص المواد المخدرة اضافة الى جهازين نوع (G.C Mass ) الاول منذ سنة 2016 والاخر سنة 2017 لعدم توفر المواد الاولية الخاصة لعمل الجهاز”. نباتات ممنوعة ووفقاً للوثائق فإن “من الاسباب الاخرى هو دخول النباتات الممنوع استيرادها بصورة غير رسمية عبر المنافذ الحدودية خلافا لقانون الحجر الزراعي رقم (76) لسنة 2012، خاصة نبات (الداتورا) وهو نبات صيفي ينمو بصورة طبيعية على طول ضفاف نهر دجلة، وكذلك في الاراضي التي تزرع بها محصولي الحنطة والشعير، حيث ينمو بعد حصادها ويتواجد بشكل واسع في المناطق السكنية وتحديدا قطع الأراضي المتروكة.” لا قاعدة بيانات كما كشفت الوثائق “عدم وجود قاعدة بيانات وارشفة الكترونية لدى دائرة التفتيش في وزارة الصحة والبيئة بعدد الصيدليات الاهلية، وعيادات الاطباء، واطباء الاسنان، فضلا عن انتشار الباعة المتجولين واستخدامهم اماكن بيع غير نظامية لبيع الادوية والمستلزمات الطبية، وانتشار صيدليات ومذاخر ومحال تضميد غير مجازة رسميا والتي تعتبر المصادر الرئيسية لبيع ادوية المخدرات وتداولها، وان اغلب الصيدليات تبيع الادوية للمستفيدين بدون وصفات طبية نتيجة محدودية الرقابة وفرض العقوبات”. تنسيق منعدم وبحسب الوثائق، فإن “عدم وجود تنسيق بين وزارة الصحة ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي حول اجراء الفحص الخاص بالمخدرات للطلبة المقبولين مركزيا ولفترة زمنية تحدد من قبل وزارة الصحة والبيئة تنفيذ لنظام اللياقة البدنية رقم (5) لسنة 1992، فضلا عن قلة الاهتمام بالطلبة في المدارس ومن قبل اولياء امورهم والتسرب الدراسي وتأثير الطلبة المدخنين على بعضهم وظاهرة انتشار المقاهي بين المدارس والكليات، كل ذلك مجتمعا ادى الى توفر البيئة الملائمة لتعاطي المخدرات والادمان عليها”. أرقام وذكرت الوثائق معلومات اضافية بشأن كيفية التعامل مع ملف المخدرات في العراق ومنها ، أن “النزلاء المحكومين بقضايا التعاطي يشكلون نسبة 75% من النزلاء المحكومين بقضايا المخدرات، في حين يشكل المحكومين بقضايا المتجارة نسبة 25 %، فضلا عن توقف فحص المصابين بالادمان منذ عام 2018 لعدم توفر اشرطة فحص المخدرات وعدم توفر المحاليل المشغلة لاجهزة فحص المدمنين”. وأشرت الوثائق “من خلال تدقيق مجموعة من اضابير المدمنين للفترة من 2013 ولغاية 2018 لاحظنا خروج اغلب المرضى من المستشفى على مسؤوليتهم او مسؤولية ذويهم بالرغم من عدم استكمال العلاج والذي يستغرق 3 اسابيع”.



الاخبارات متعلقة

شركة لمار الشرق
12-29-19

شركة لمار الشرق للدعاية والنشر والاعلأن والأعلام والتجارة العامة المحدودة هي من الشركات العراقية المتخصصة بمجال الدعاية الطرقية والشاشات وادارة الحملات الترويجي...

" الإمارات" تعلق رحلاتها إلى "غوانزو" و"شنغهاي"
02-04-20

حرية - قالت شركة "طيران الإمارات"، إنها ستعلق رحلاتها إلى "غوانزو" و "شنغهاي" اعتبارا من يوم الأربعاء 5 فبراير الجاري وحتى إشعار آخر؛ وذلك بناء على التعليمات الصادرة من...

الصادرات التركية تتجاوز 14 مليار دولار في يناير
02-04-20

حرية - حققت الصادرات التركية، خلال يناير/كانون الثاني الماضي، رقماً قياسياً في تاريخ البلاد، حيث بلغت 14 ملياراً و765 مليون دولار. وفي كلمة له خلال اجتماع في ولاية هطا...

تجارة ألمانيا تدفع ثمن الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي
02-04-20

حرية - يبدو أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ستكون له تداعيات مكلفة على الاقتصاد الألماني، الذي سيدفع ثمناً باهظاً إذا لم تتوصل بريطانيا إلى اتفاق تجاري، بعد خ...

نزيف الاقتصاد العراقي: التوترات تخنق الأسواق... ورؤوس أموال تهرب للدول المجاورة
02-04-20

حرية - المشهد الاقتصادي العراقي، رغم المؤشرات الأخيرة على تراجع التوتر الذي باتت بغداد ساحته الرئيسة. ورغم مرور أكثر من شهر على الأزمة، أكد مراقبون ومسؤولون عراقيو...

عجز الموازنة يعيد أميركا إلى سنوات الأزمة المالية
02-04-20

حرية - أثار العجز المتوقع لموازنة الولايات المتحدة، مخاوف المؤسسات المالية الأميركية، من وصول الدين الحكومي إلى مستويات غير مسبوقة في التاريخ الأميركي، ما يلقي بظ...

انتفاضة العراق تتغلّب على محاولات فضها: لا تراجع حتى تحقيق المطالب
02-04-20

حرية - لليوم الثاني على التوالي، تواصل ساحات وميادين التظاهرات في العراق، إحباط محاولات تضييق الخناق عليها، وإضعاف تأثيرها، بعد دخول أتباع رجل الدين مقتدى الصدر، "...

بالأرقام.. كيف يتمدد كورونا حول العالم؟
02-04-20

أصاب فيروس كورونا المستجد، الذي ظهر قبل نحو شهر في الصين، أكثر من 20600 شخص في مختلف أنحاء العالم. وفيما يلي، نظرة على الحالات المؤكدة حتى صباح الثلاثاء في الصين: 425 حال...

فيروس كورونا "يضرب" الذهب
02-04-20

فقد الذهب واحدا بالمئة، لينزل من أعلى مستوى في نحو 4 أسابيع، مع تحرك الصين لحماية اقتصادها من تأثير فيروس كورونا وصعود الدولار نتيجة لتدفقات على أصول الملاذ الآمن. و...

في "مليونية طارئة".. آلاف الطلاب يحتشدون وسط بغداد
02-04-20

توافد آلاف الطلاب العراقيون، الثلاثاء، إلى ساحة التحرير وسط بغداد تلبية لدعوة اتحاد جامعات بغداد إلى "مليونية طارئة" تنطلق من وزارة التعليم العالي إلى العاصمة العر...

اترك تعليقا

اعلانات

اخبار آخری

نزيف الاقتصاد العراقي: التوترات تخنق الأسواق... ورؤوس أموال تهرب للدول المجاورة
الأقتصاد العراقي 02-04-20
" الإمارات" تعلق رحلاتها إلى "غوانزو" و"شنغهاي"
الأقتصاد العربي 02-04-20
تجارة ألمانيا تدفع ثمن الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي
الأقتصاد العالمي 02-04-20
الصادرات التركية تتجاوز 14 مليار دولار في يناير
الأقتصاد العالمي 02-04-20
شركة لمار الشرق
اعلان 12-29-19
عجز الموازنة يعيد أميركا إلى سنوات الأزمة المالية
الأقتصاد العالمي 02-04-20
انتفاضة العراق تتغلّب على محاولات فضها: لا تراجع حتى تحقيق المطالب
الأخبار 02-04-20
النفط يهبط والأسواق بانتظار قرار أوبك
الأقتصاد العالمي 02-05-20
أردوغان يمهل الجيش السوري حتى نهاية فبراير ويهدد بعملية عسكرية بإدلب
الأخبار 02-05-20
بالأرقام.. كيف يتمدد كورونا حول العالم؟
الأخبار 02-04-20
فيروس كورونا "يضرب" الذهب
الأخبار 02-04-20
مفوضية حقوق الإنسان تبدي قلقها بشأن أحداث النجف وتدعو إلى ضبط النفس
الأخبار 02-06-20
رأيس الوزراء السابق السيد عادل عبد المهدي يشكل “لجنة تحقيقية” في أحداث النجف.. وبلاسخارت غاضبة: بعد فوات الآوان
الأخبار 02-06-20
القبعات الحمراء بمواجهة الزرقاء.. "منعطف خطير" في العراق
الأخبار 02-05-20
في "مليونية طارئة".. آلاف الطلاب يحتشدون وسط بغداد
الأخبار 02-04-20
مقتل محتج طعنا باشتباك بين متظاهرين بالحلة جنوبي بغداد
الأخبار 02-05-20
مواجهات بين محتجين وأنصار الصدر
الأخبار 02-05-20
العراق.. مواجهات بين محتجين وأنصار الصدر
الأخبار 02-04-20
الاتحاد الأوروبي: لا نعترف بسيادة إسرائيل على "أراضي 67"
الأخبار 02-04-20
تطورات متسارعة بجنوب العراق..ودعوة لمواجهة القبعات الزرقاء
الأخبار 02-04-20

نشرة

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا للحصول على إشعار حول التحديثات الجديدة ، والمعلومات ، والخصم ، وما إلى ذلك.