الصفحة الرئيسية الاخبارات مدونة واحدة

بسبب خوفهم من ’’النفقات’’.. رجال يدفعون نساءهم لطلب الخلع والقضاء يتحدث عن ’’رواج’’ الظاهرة

  • 2020-03-04 01:54:12 PM
  • الأخبار
  • 590

حرية - تحدث مجلس القضاء الأعلى، الأربعاء (04 اذار 2020)، عن الطلاق الخلعي والرجعي والمروجين لظاهرة الخلع، فيما أكد أن الرجال يدفعون النساء الى طلب الخلع من اجل التخلص من "النفقات"، وذكر المجلس في بيان تلقته (وكالة حرية)، أن "دعاوى الطلاق الخلعي تعد الأكثر انتشارا بين أنواع الطلاق في محاكم الأحوال الشخصية، ‏ويشير متخصصون وخبراء إلى أن أسبابه غالبا ما تكون مادية، فالزوج يرفض ‏طلاق زوجته ‏خوفاً من أن تترتب عليه تبعات مادية ونفقات مختلفة أو تعويضات عن طلاق تعسفي، فتلجأ ‏الزوجة إليه كورقة أخيرة للخلاص". ونقل المجلس عن قاضية الأحوال الشخصية نور عدنان قولها، إن "الطلاق الخلعي هو أن تلجأ الزوجة الى ‏الاتفاق مع زوجها فتبذل نصف او كل ‏حقوقها الشرعية من النفقات الماضية والمستمرة ومن ‏استحقاقها لمقدم الصداق ومؤخره في حالة عدم ‏قبضه، وما فرض لها القانون حسب الاتفاق ‏مقابل إيقاع الطلاق، فالخلع هو تراض يفهم منه الاتفاق".‏ وأضافت عدنان، أن "هذا الطلاق يتم بترديد الصيغة الشرعية من قبل الزوج والزوجة، والتي ‏تتضمن مقدار ما تبذله الزوجة، ويعتبر الخلع ‏طلاقا بائنا بينونة صغرى أي لا يجوز للزوج فيه ‏أن يراجع زوجته أثناء فترة العدة الا بعقد ومهر جديدين، ‏على عكس الطلاق الاعتيادي، وهو ‏طلاق رجعي يجوز فيه ‏للزوج أن يراجع زوجته أثناء فترة العدة سواء وافقت أو لم توافق". ‏ وأوضحت، أن "المحكمة لا سلطة لها لإتمام الخلع الا بوجود اتفاق بين المتداعيين وموافقتهم ‏على البذل بالحقوق ‏المادية، أي الحقوق التي تتنازل عنها الزوجة لزوجها مقابل إيقاع الطلاق ‏وإذا لم يتوفر الاتفاق بين ‏المتداعيين فأن المحكمة سوف ترد الدعوى، وفي حالة لم توافق ‏الزوجة على البذل لا يتم الخلع، ومن حق الزوج ‏أن يوقع الطلاق وفي هذا الحال يكون طلاقا ‏رجعيا". ‏ وتابعت: "من الشروط الواجب توفرها لإقامة دعوى الخلع، أن تكون للزوجة أهلية قانونية ‏لتتمكن ‏من البذل وبنص قرارات محكمة التمييز الاتحادية، ففي حال كانت الزوجة قاصرا ‏وعمرها أقل من (15 ) ‏خمسة عشر عاماً لا يجوز لها البذل، فتنصب المحكمة وليها أو والدها ‏وترى رأيه بالبذل ليتم الخلع". ‏ وأكدت عدنان "عدم إمكانية الزوجة ان تتنازل عن حق الحضانة، لان الحضانة ليست من حق الأم ‏فقط بل هي من حق الأم ‏والطفل معاً، فالمحكمة لا تلتفت لموضوع الحضانة حتى وأن ثبت في ‏عريضة الدعوى، حيث تنظر اليه ‏كدعوى مستقلة لا علاقة لها بالطلاق الخلعي".‏ بدوره، قال القاضي سعد عيدان في تصريح لجريدة مجلس القضاء، إن "قانون الأحوال الشخصية العراقي أهتم بالمواضيع التي ‏تعنى بالأسرة ‏مثل موضوع الطلاق الخلعي كأحد أنواع الطلاق الذي يقع بين أحد الطرفين ‏المتداعيين"، مشيرا إلى "إمكانية أن يتم ‏أمام أحد رجال الدين من الخبراء القضائيين، بعد ترديد ‏الصيغة الشرعية وتثبيت كل طرف ما عليه من ‏الحقوق والالتزامات".‏ واضاف عيدان، أن "الخلع هو إزالة قيد النكاح بإيقاع الطلاق من الزوج أو الزوجة عن طريق ‏القاضي ‏المختص، فقد أتفق علماء وفقهاء المسلمين أن الخلع يقصد به التفريق القضائي أو ‏إزالة قيد الزواج بين ‏الطرفين المتداعيين، فالخلع وصيغة الطلاق إذا وقعت لا يمكن التلاعب ‏بها سواء كانت خارج ام داخل ‏المحكمة، فإذا وقع خارج المحكمة يفترض أن تكون هناك ‏دعوى قضائية لتصديق الواقعة والمحكمة تتعامل ‏معها بشكل واقعي".‏ وتابع ،أن "شروط الخلع يجب أن تكون متوفرة، فالعقد سواء حاصل أمام المحكمة أو خارجها ‏هو واقع ‏تأخذ به المحكمة مع الأخذ بنظر الاعتبار الاختلاف بين المذاهب فالمذهب الجعفري ‏يشترط الشهادة فالطلاق ‏لا يتم الا بشاهدين، أما المذهب الحنفي من الممكن باتفاق الطرفين ‏وبجرد بلوغهما سن الرشد يؤخذ ‏بالإقرار بمفردة وليس هناك حاجة إلى البينة الشخصية، ‏وكذلك أن تكون الزوجة في حالة طهر وإذا كانت ‏في حالة الدورة الشهرية عندها يحصل في ‏المسألة خلاف بين الفقهاء فيما وقع هذا الطلاق او عدمه، ‏وكذلك يجب ان يكون مقدار البذل ‏واضحا، وان تكون الزوجة غير مثقلة بحمل وعلى هذا الأساس يتم ‏احتساب الحقوق ما لها وما ‏عليها واحتساب عدتها". ولفت الى أن "الخلع ممكن ان يحصل قبل الدخول، فالزوجة احياناً قبل الدخول لا يتوفر لها ‏جزءاً من المقومات ‏الشرعية الملائمة لإتمام العلاقة الزوجية وفق ما متفق عليه، فالشرع في ‏ذلك فرض لها نصف المهر ‏المقدم والمؤخر يجمع ويقسم على اثنين بالإضافة الى حقوقها من ‏النفقات".‏ وبخصوص الآثار الناتجة عن الخلع، ذكر أن لها "تأثيرا سلبيا على الأسرة والطفل، فالمحكمة دائماً ‏تسعى ‏الى البناء والحفاظ على تماسك الأسرة للوصول الى مجتمع مثالي يشترك به الأب والأم ‏بالتربية والتنشئة، ‏فالخلع ينتج عنه ابتعاد الأطفال عن الرعاية الابوية ما يؤثر سلباً على ‏تربيتهم وتنشئتهم في مرحلة ‏الطفولة، وهناك بعض الاعتبارات النفسية الناتجة عن الخلع ‏فمثلاً نظرة الناس الى الزوجة المطلقة قبل ‏الدخول ولا تزال باكرا".



الاخبارات متعلقة

شركة لمار الشرق
12-29-19

شركة لمار الشرق للدعاية والنشر والاعلأن والأعلام والتجارة العامة المحدودة هي من الشركات العراقية المتخصصة بمجال الدعاية الطرقية والشاشات وادارة الحملات الترويجي...

" الإمارات" تعلق رحلاتها إلى "غوانزو" و"شنغهاي"
02-04-20

حرية - قالت شركة "طيران الإمارات"، إنها ستعلق رحلاتها إلى "غوانزو" و "شنغهاي" اعتبارا من يوم الأربعاء 5 فبراير الجاري وحتى إشعار آخر؛ وذلك بناء على التعليمات الصادرة من...

الصادرات التركية تتجاوز 14 مليار دولار في يناير
02-04-20

حرية - حققت الصادرات التركية، خلال يناير/كانون الثاني الماضي، رقماً قياسياً في تاريخ البلاد، حيث بلغت 14 ملياراً و765 مليون دولار. وفي كلمة له خلال اجتماع في ولاية هطا...

تجارة ألمانيا تدفع ثمن الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي
02-04-20

حرية - يبدو أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ستكون له تداعيات مكلفة على الاقتصاد الألماني، الذي سيدفع ثمناً باهظاً إذا لم تتوصل بريطانيا إلى اتفاق تجاري، بعد خ...

نزيف الاقتصاد العراقي: التوترات تخنق الأسواق... ورؤوس أموال تهرب للدول المجاورة
02-04-20

حرية - المشهد الاقتصادي العراقي، رغم المؤشرات الأخيرة على تراجع التوتر الذي باتت بغداد ساحته الرئيسة. ورغم مرور أكثر من شهر على الأزمة، أكد مراقبون ومسؤولون عراقيو...

عجز الموازنة يعيد أميركا إلى سنوات الأزمة المالية
02-04-20

حرية - أثار العجز المتوقع لموازنة الولايات المتحدة، مخاوف المؤسسات المالية الأميركية، من وصول الدين الحكومي إلى مستويات غير مسبوقة في التاريخ الأميركي، ما يلقي بظ...

انتفاضة العراق تتغلّب على محاولات فضها: لا تراجع حتى تحقيق المطالب
02-04-20

حرية - لليوم الثاني على التوالي، تواصل ساحات وميادين التظاهرات في العراق، إحباط محاولات تضييق الخناق عليها، وإضعاف تأثيرها، بعد دخول أتباع رجل الدين مقتدى الصدر، "...

بالأرقام.. كيف يتمدد كورونا حول العالم؟
02-04-20

أصاب فيروس كورونا المستجد، الذي ظهر قبل نحو شهر في الصين، أكثر من 20600 شخص في مختلف أنحاء العالم. وفيما يلي، نظرة على الحالات المؤكدة حتى صباح الثلاثاء في الصين: 425 حال...

فيروس كورونا "يضرب" الذهب
02-04-20

فقد الذهب واحدا بالمئة، لينزل من أعلى مستوى في نحو 4 أسابيع، مع تحرك الصين لحماية اقتصادها من تأثير فيروس كورونا وصعود الدولار نتيجة لتدفقات على أصول الملاذ الآمن. و...

في "مليونية طارئة".. آلاف الطلاب يحتشدون وسط بغداد
02-04-20

توافد آلاف الطلاب العراقيون، الثلاثاء، إلى ساحة التحرير وسط بغداد تلبية لدعوة اتحاد جامعات بغداد إلى "مليونية طارئة" تنطلق من وزارة التعليم العالي إلى العاصمة العر...

اترك تعليقا

اعلانات

اخبار آخری

نزيف الاقتصاد العراقي: التوترات تخنق الأسواق... ورؤوس أموال تهرب للدول المجاورة
الأقتصاد العراقي 02-04-20
" الإمارات" تعلق رحلاتها إلى "غوانزو" و"شنغهاي"
الأقتصاد العربي 02-04-20
تجارة ألمانيا تدفع ثمن الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي
الأقتصاد العالمي 02-04-20
الصادرات التركية تتجاوز 14 مليار دولار في يناير
الأقتصاد العالمي 02-04-20
شركة لمار الشرق
اعلان 12-29-19
عجز الموازنة يعيد أميركا إلى سنوات الأزمة المالية
الأقتصاد العالمي 02-04-20
انتفاضة العراق تتغلّب على محاولات فضها: لا تراجع حتى تحقيق المطالب
الأخبار 02-04-20
النفط يهبط والأسواق بانتظار قرار أوبك
الأقتصاد العالمي 02-05-20
أردوغان يمهل الجيش السوري حتى نهاية فبراير ويهدد بعملية عسكرية بإدلب
الأخبار 02-05-20
بالأرقام.. كيف يتمدد كورونا حول العالم؟
الأخبار 02-04-20
فيروس كورونا "يضرب" الذهب
الأخبار 02-04-20
مفوضية حقوق الإنسان تبدي قلقها بشأن أحداث النجف وتدعو إلى ضبط النفس
الأخبار 02-06-20
رأيس الوزراء السابق السيد عادل عبد المهدي يشكل “لجنة تحقيقية” في أحداث النجف.. وبلاسخارت غاضبة: بعد فوات الآوان
الأخبار 02-06-20
القبعات الحمراء بمواجهة الزرقاء.. "منعطف خطير" في العراق
الأخبار 02-05-20
في "مليونية طارئة".. آلاف الطلاب يحتشدون وسط بغداد
الأخبار 02-04-20
مقتل محتج طعنا باشتباك بين متظاهرين بالحلة جنوبي بغداد
الأخبار 02-05-20
مواجهات بين محتجين وأنصار الصدر
الأخبار 02-05-20
العراق.. مواجهات بين محتجين وأنصار الصدر
الأخبار 02-04-20
الاتحاد الأوروبي: لا نعترف بسيادة إسرائيل على "أراضي 67"
الأخبار 02-04-20
تطورات متسارعة بجنوب العراق..ودعوة لمواجهة القبعات الزرقاء
الأخبار 02-04-20

نشرة

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا للحصول على إشعار حول التحديثات الجديدة ، والمعلومات ، والخصم ، وما إلى ذلك.