الصفحة الرئيسية الاخبارات مدونة واحدة

نزيف الاقتصاد العراقي: التوترات تخنق الأسواق... ورؤوس أموال تهرب للدول المجاورة

  • 02-04-20
  • الأقتصاد العراقي
  • 54

حرية - المشهد الاقتصادي العراقي، رغم المؤشرات الأخيرة على تراجع التوتر الذي باتت بغداد ساحته الرئيسة. ورغم مرور أكثر من شهر على الأزمة، أكد مراقبون ومسؤولون عراقيون استمرار انكماش السوق وحركة التعاملات التجارية بشكل واضح، مقارنة بما قبل التوترات التي أعقبت اغتيال زعيم فيلق القدس، قاسم سليماني، قرب مطار بغداد، مطلع الشهر الماضي، ورد طهران بقصف قاعدتين عراقيتين تستضيفان قوات أميركية. ويتأرجح سعر صرف الدينار العراقي بين 1221 و1222 ديناراً للدولار الواحد، بعد أن ارتفع إلى حدود 1228، عقب تهديدات الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بفرض عقوبات على بغداد، ردا على تصويت البرلمان لصالح قرار إخراج القوات الأجنبية من البلاد. وحسب مصادر مصرفية في بغداد، فإن عددا غير قليل من أصحاب رؤوس الأموال والتجار نقلوا أموالهم إلى دول مجاورة، أبرزها الأردن وتركيا، تحسبا لأوضاع أمنية أكثر سوءاً في البلاد، فيما أقر مسؤول في وزارة التخطيط، بتراجع لا يقل عن 40 بالمائة في قطاع الاستثمار، فضلا عن انخفاض الشراء في سوق العقارات رغم هبوط أسعارها، وصولا إلى ركود واسع في أسواق السيارات والأثاث. وأكد المسؤول، الذي رفض ذكر اسمه، لـ"العربي الجديد"، أن أول من يتأثر بالعامل الأمني هي رؤوس الأموال وحركة الاستثمارات"، لافتا إلى أن إقليم كردستان العراق (شمال) هذه المرة لم يكن بمعزل عن ذلك. ونتيجة لذلك، عمدت عدد من الشركات إلى وقف عملها في العراق وتسريح أعداد كبيرة من العاملين، لا سيما في مناطق وسط وجنوب البلاد، حسب المسؤول. وفي حديثه لـ"العربي الجديد"، قال مدير شركة نبع الوطن لتجارة الأعلاف، جبار الصكر، إن "العراق تحوّل إلى ساحة للصراعات الدولية والإقليمية وأرضه باتت غير مهيأة للاستثمار، ما دفع العديد من أصحاب الشركات إلى إيقاف عمل شركاتهم أو نقلها للمناطق الشمالية والغربية التي تشهد أوضاعاً مستقرة بعد تحريرها من سيطرة تنظيم داعش". وأضاف أن "بعض الشركات استغنت عن خدمة أعداد كبيرة من الأيدي العاملة العراقية نتيجة للانكماش الكبير والظروف الاستثنائية التي يعيشها العراق منذ أكثر من شهرين، الأمر الذي ساهم بشكل كبير في ركود السوق العراقية بشكل ملحوظ". وكان الرئيس الأميركي قد هدد، في 6 يناير/كانون الثاني الماضي، بفرض عقوبات اقتصادية على العراق ليس لها مثيل، عقب إقرار البرلمان العراقي قانونا لإخراج القوات الأميركية، واستهداف مقر سفارة واشنطن في بغداد بعدد من الصواريخ أطلقتها مليشيات موالية لطهران. ومن جهتهم، شكا عدد من أصحاب المحلات التجارية من ركود حركة البيع والشراء بسبب ارتفاع أسعار البضائع؛ نتيجة لانخفاض سعر الدينار العراقي أمام الدولار بسبب التوترات، في وقت غابت فيه السيولة النقدية لدى المواطن، في ظل انتشار البطالة إلى مستويات مخيفة. وقال حسن الكرخي، صاحب أحد محلات بيع الأجهزة الكهربائية في سوق الشورجة الشهير وسط بغداد، لـ"العربي الجديد" إن حركة البيع والشراء تراجعت إلى أدنى مستوياتها مقارنة بما كانت عليه في الأشهر الماضية، عازياً سبب ذلك إلى "انخفاض قيمة الدينار مقابل الدولار، نتيجة لحالة الفوضى والخوف الذي تسود الشارع العراقي". وأضاف أن "نسبة المبيعات تراجعت بحوالي 60% منذ بداية هذا العام، كما أن الأسواق باتت شبه خالية من المشترين، بسبب ضعف القوة الشرائية". وأشار الكرخي إلى أن الركود الاقتصادي لم يقتصر على بيع الأجهزة الكهربائية فحسب، فقد انعكست الأحداث الأخيرة سلباً على السع الأخرى. ومن جانبهم، عزا خبراء اقتصاد حالة الركود والانكماش في الأسواق إلى أسباب عدة، أبرزها غياب الاستقرار السياسي، والاحتجاجات الشعبية التي تشهدها مناطق وسط وجنوب العراق، والمخاوف المستقبلية لدى المواطنين من تحول العراق إلى ساحة صراع وتصفية حسابات لدول أخرى. وقال أستاذ العلاقات الاقتصادية الدولية في الجامعة العراقية، عبد الرحمن المشهداني، لـ"العربي الجديد" إن "العراق يعيش حالة من عدم الاستقرار السياسي الذي انعكس سلباً على الملفين الأمني والاقتصادي؛ بسبب الاحتجاجات الشعبية التي اجتاحت مدن وسط وجنوب البلاد، مضافاً إليها الصراع الإيراني الأميركي الدائر على أراضينا". وأضاف أن "الفوضى في العراق والأزمات المتتالية باتت تشكل عامل طرد للاستثمارات المحلية والأجنبية". ولفت المشهداني إلى أن الظروف الاستثنائية التي يمر بها العراق أدت إلى وجود حالة من الركود في جميع المجالات وتعطل جزء كبير جدا من ماكينة الاقتصاد.



الاخبارات متعلقة

شركة لمار الشرق
12-29-19

شركة لمار الشرق للدعاية والنشر والاعلأن والأعلام والتجارة العامة المحدودة هي من الشركات العراقية المتخصصة بمجال الدعاية الطرقية والشاشات وادارة الحملات الترويجي...

" الإمارات" تعلق رحلاتها إلى "غوانزو" و"شنغهاي"
02-04-20

حرية - قالت شركة "طيران الإمارات"، إنها ستعلق رحلاتها إلى "غوانزو" و "شنغهاي" اعتبارا من يوم الأربعاء 5 فبراير الجاري وحتى إشعار آخر؛ وذلك بناء على التعليمات الصادرة من...

الصادرات التركية تتجاوز 14 مليار دولار في يناير
02-04-20

حرية - حققت الصادرات التركية، خلال يناير/كانون الثاني الماضي، رقماً قياسياً في تاريخ البلاد، حيث بلغت 14 ملياراً و765 مليون دولار. وفي كلمة له خلال اجتماع في ولاية هطا...

تجارة ألمانيا تدفع ثمن الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي
02-04-20

حرية - يبدو أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ستكون له تداعيات مكلفة على الاقتصاد الألماني، الذي سيدفع ثمناً باهظاً إذا لم تتوصل بريطانيا إلى اتفاق تجاري، بعد خ...

نزيف الاقتصاد العراقي: التوترات تخنق الأسواق... ورؤوس أموال تهرب للدول المجاورة
02-04-20

حرية - المشهد الاقتصادي العراقي، رغم المؤشرات الأخيرة على تراجع التوتر الذي باتت بغداد ساحته الرئيسة. ورغم مرور أكثر من شهر على الأزمة، أكد مراقبون ومسؤولون عراقيو...

عجز الموازنة يعيد أميركا إلى سنوات الأزمة المالية
02-04-20

حرية - أثار العجز المتوقع لموازنة الولايات المتحدة، مخاوف المؤسسات المالية الأميركية، من وصول الدين الحكومي إلى مستويات غير مسبوقة في التاريخ الأميركي، ما يلقي بظ...

انتفاضة العراق تتغلّب على محاولات فضها: لا تراجع حتى تحقيق المطالب
02-04-20

حرية - لليوم الثاني على التوالي، تواصل ساحات وميادين التظاهرات في العراق، إحباط محاولات تضييق الخناق عليها، وإضعاف تأثيرها، بعد دخول أتباع رجل الدين مقتدى الصدر، "...

بالأرقام.. كيف يتمدد كورونا حول العالم؟
02-04-20

أصاب فيروس كورونا المستجد، الذي ظهر قبل نحو شهر في الصين، أكثر من 20600 شخص في مختلف أنحاء العالم. وفيما يلي، نظرة على الحالات المؤكدة حتى صباح الثلاثاء في الصين: 425 حال...

فيروس كورونا "يضرب" الذهب
02-04-20

فقد الذهب واحدا بالمئة، لينزل من أعلى مستوى في نحو 4 أسابيع، مع تحرك الصين لحماية اقتصادها من تأثير فيروس كورونا وصعود الدولار نتيجة لتدفقات على أصول الملاذ الآمن. و...

في "مليونية طارئة".. آلاف الطلاب يحتشدون وسط بغداد
02-04-20

توافد آلاف الطلاب العراقيون، الثلاثاء، إلى ساحة التحرير وسط بغداد تلبية لدعوة اتحاد جامعات بغداد إلى "مليونية طارئة" تنطلق من وزارة التعليم العالي إلى العاصمة العر...

اترك تعليقا

اعلانات

اخبار آخری

نزيف الاقتصاد العراقي: التوترات تخنق الأسواق... ورؤوس أموال تهرب للدول المجاورة
الأقتصاد العراقي 02-04-20
" الإمارات" تعلق رحلاتها إلى "غوانزو" و"شنغهاي"
الأقتصاد العربي 02-04-20
تجارة ألمانيا تدفع ثمن الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي
الأقتصاد العالمي 02-04-20
الصادرات التركية تتجاوز 14 مليار دولار في يناير
الأقتصاد العالمي 02-04-20
شركة لمار الشرق
اعلان 12-29-19
عجز الموازنة يعيد أميركا إلى سنوات الأزمة المالية
الأقتصاد العالمي 02-04-20
انتفاضة العراق تتغلّب على محاولات فضها: لا تراجع حتى تحقيق المطالب
الأخبار 02-04-20
النفط يهبط والأسواق بانتظار قرار أوبك
الأقتصاد العالمي 02-05-20
أردوغان يمهل الجيش السوري حتى نهاية فبراير ويهدد بعملية عسكرية بإدلب
الأخبار 02-05-20
بالأرقام.. كيف يتمدد كورونا حول العالم؟
الأخبار 02-04-20
فيروس كورونا "يضرب" الذهب
الأخبار 02-04-20
مفوضية حقوق الإنسان تبدي قلقها بشأن أحداث النجف وتدعو إلى ضبط النفس
الأخبار 02-06-20
رأيس الوزراء السابق السيد عادل عبد المهدي يشكل “لجنة تحقيقية” في أحداث النجف.. وبلاسخارت غاضبة: بعد فوات الآوان
الأخبار 02-06-20
القبعات الحمراء بمواجهة الزرقاء.. "منعطف خطير" في العراق
الأخبار 02-05-20
في "مليونية طارئة".. آلاف الطلاب يحتشدون وسط بغداد
الأخبار 02-04-20
مقتل محتج طعنا باشتباك بين متظاهرين بالحلة جنوبي بغداد
الأخبار 02-05-20
مواجهات بين محتجين وأنصار الصدر
الأخبار 02-05-20
العراق.. مواجهات بين محتجين وأنصار الصدر
الأخبار 02-04-20
الاتحاد الأوروبي: لا نعترف بسيادة إسرائيل على "أراضي 67"
الأخبار 02-04-20
تطورات متسارعة بجنوب العراق..ودعوة لمواجهة القبعات الزرقاء
الأخبار 02-04-20

نشرة

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا للحصول على إشعار حول التحديثات الجديدة ، والمعلومات ، والخصم ، وما إلى ذلك.