الصفحة الرئيسية الاخبارات مدونة واحدة

بعد اعتذار علاوي عن التكليف.. رئاسة الجمهورية: سيتم التشاور لاختيار بديل خلال 15 يوما

  • 2020-03-02 11:47:19 AM
  • الأخبار
  • 524

حرية - أصدرت رئاسة الجمهورية، الاثنين (2 اذار 2020)، بيانا بعد اعتذار رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي عن تشكيل الحكومة الانتقالية. وقالت رئاسة الجمهورية في بيانها، "بالإشارة الى بیان رئيس مجلس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي حول عدم تمكنه من تشكيل حكومته خلال الفترة الدستورية المحددة، واستناداً الى احكام المادة 76 من الدستور، يبدأ رئيس الجمهورية مشاورات لاختيار مرشح بديل خلال مدة 15 يوماً في نطاق مسؤولياته الدستورية والوطنية". وأضافت، "وفيما يوجه السيد رئيس الجمهورية الشكر للسيد محمد توفيق علاوي على جهوده وموقفه بالاعتذار عن التكليف، فانه يدعو القوى النيابية، الى العمل الجاد للتوصل إلى إتفاق وطني حول رئيس الوزراء البديل، و المقبول وطنيًا و شعبيا، خلال الفترة الدستورية المحددة، من أجل تشكيل حكومة قادرة على التصدي لمهامها في ضوء التحديات الجسيمة التي تواجه العراق". وأكد رئيس الجمهورية، وفقا للبيان، ان "الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد تستدعي وقفة وطنية مسؤولة من الجميع، وأن تحظى الشخصية البديلة التي سيتم تكليفها بالمقبولية المطلوبة، سواء على المستوى الشعبي او النيابي، لتشكيل حكومة موقتة تلتزم بواجباتها تجاه المواطنين، و مؤتمنة على إجراء إنتخابات نيابية مبكرة". وشدد على ان "التداعيات الامنية والسياسية والاقتصادية والتحديات الصحية التي تواجه العراق والمنطقة والعالم، تحتم الاسراع في حسم ملف الحكومة المؤقتة، من اجل حماية أمن وسلامة المواطنين والانطلاق نحو تحقيق مشروع الإصلاح كإستحقاق وطني عراقي". وكان رئيس مجلس الوزراء، محمد توفيق علاوي، قد قدم في وقت سابق، اعتذاره عن التكليف لرئيس الجمهورية برهم صالح. وقال علاوي في بيان تلقته (وكالة حرية)، إنه "عندما تم تكليفي كنت قد وعدت الشعب بأني سأترك التكليف في حال مورست ضغوط سياسية لغرض تمرير اجندة معينة على الحكومة التي اعتزم تشكيلها، وعليه كان قراري تشكيل حكومة مستقلة من اجل العمل دون التزامات حزبية او ضغوطات من اجل الإسراع بتنفيذ مطالب الشعب، واني على علم تام بأن الإصرار على هذا الشرط سيكلفني تمرير حكومتي لان الجهات التي غرقت بالفساد و تاجرت بالطائفية والعرقية ستكون اول متضرر، واني لو قدمت التنازلات لكنت الان مباشر بعملي كرئيس لوزراء العراق". واضاف: "ولكني مع كل هذا حاولت بكل الطرق الممكنة من اجل انقاذ بلدنا من الانزلاق للمجهول ومن اجل حل الازمة الراهنة و لكن اثناء المفاوضات اصطدمت بأمور كثيرة لا تمت الى قضية الوطن ومصلحته بشيء ويشهد الله علي اني لم اتنازل و لم اقدم المصالح الخاصة على مصلحة البلد و لكن للأسف الشديدة كانت بعض الجهات تتفاوض فقط من اجل الحصول على مصالح ضيقة دون إحساس بالقضية الوطنية ، و دون أي اعتبار لدماء الشهداء التي سقطت في سوح التظاهر من اجل تغيير الأوضاع و تحقيق رفعة الوطن وازدهاره". وتابع: "فلهذا فخامة الرئيس كنت امام معادلة .... منصب رئيس الوزراء مقابل عدم الصدق مع شعبي و الاستمرار بالمنصب على حساب معاناته فكان الخيار بسيط وواضح هو ان أكون مع شعبي الصابر و خاصة عندما رأيت ان بعض الجهات السياسية ليست جادة بالإصلاح و الإيفاء يوعودها للشعب وان وضع العراقيل امام ولادة حكومة مستقلة تعمل من اجل الوطن كان واضحا فمن عدم تحقيق النصاب لمرتين متتالية الى حملات الافتراء و الكذب والتزييف للحقائق وصولا الى يومنا هذا ولا نعلم بعدها الى اين ممكن ان يصل المتاجرين بهمومهم شعبنا". وبين أنه "بناءً على ما ذكرته اعلان فأني أرفع لكم اعتذاري عن التكليف راجياً تفضلكم بقبولها". وتوجه علاوي برسالة الى اعضاء البرلمان، قائلا: "شكرا لمن وقف و ساندني بدون ان يطالب بمناصب واسمحولي ان أقول لكم انتم امام امانة تاريخية لا تتعلق بأنتماءكم او حزبكم و لا تتعلق حتى بكم انما تتعلق بالعراق وحده ، هذه الأمانة تستوجب عليكم ان تتولوا زمام المبادرة و ان تأخذوا دوركم الأساسي من اجل فرض رؤيتكم لتصحيح مسار الأمور فالقرار قراركم لا قرار شخص اخر فمن يفاوض بأسمكم يسعى الى منصب ووزارة من اجل مصالحه الخاصة لا من اجل حزب او مكون". ودعا رئيس الوزراء، الشعب الى "الاستمرار بالضغط من خلال تظاهراتكم السلمية لكي لا تضيع تضحياتكم سدى و سوف أعود الى صفوف شعبي كعراقي لم يساوم على مبادئه و على قضاياه وأسأل الله سبحانه أن يوفقكم برعايته وعنايته وأن يحفظ عراقنا العزيز من كل سوء".



الاخبارات متعلقة

شركة لمار الشرق
12-29-19

شركة لمار الشرق للدعاية والنشر والاعلأن والأعلام والتجارة العامة المحدودة هي من الشركات العراقية المتخصصة بمجال الدعاية الطرقية والشاشات وادارة الحملات الترويجي...

" الإمارات" تعلق رحلاتها إلى "غوانزو" و"شنغهاي"
02-04-20

حرية - قالت شركة "طيران الإمارات"، إنها ستعلق رحلاتها إلى "غوانزو" و "شنغهاي" اعتبارا من يوم الأربعاء 5 فبراير الجاري وحتى إشعار آخر؛ وذلك بناء على التعليمات الصادرة من...

الصادرات التركية تتجاوز 14 مليار دولار في يناير
02-04-20

حرية - حققت الصادرات التركية، خلال يناير/كانون الثاني الماضي، رقماً قياسياً في تاريخ البلاد، حيث بلغت 14 ملياراً و765 مليون دولار. وفي كلمة له خلال اجتماع في ولاية هطا...

تجارة ألمانيا تدفع ثمن الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي
02-04-20

حرية - يبدو أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ستكون له تداعيات مكلفة على الاقتصاد الألماني، الذي سيدفع ثمناً باهظاً إذا لم تتوصل بريطانيا إلى اتفاق تجاري، بعد خ...

نزيف الاقتصاد العراقي: التوترات تخنق الأسواق... ورؤوس أموال تهرب للدول المجاورة
02-04-20

حرية - المشهد الاقتصادي العراقي، رغم المؤشرات الأخيرة على تراجع التوتر الذي باتت بغداد ساحته الرئيسة. ورغم مرور أكثر من شهر على الأزمة، أكد مراقبون ومسؤولون عراقيو...

عجز الموازنة يعيد أميركا إلى سنوات الأزمة المالية
02-04-20

حرية - أثار العجز المتوقع لموازنة الولايات المتحدة، مخاوف المؤسسات المالية الأميركية، من وصول الدين الحكومي إلى مستويات غير مسبوقة في التاريخ الأميركي، ما يلقي بظ...

انتفاضة العراق تتغلّب على محاولات فضها: لا تراجع حتى تحقيق المطالب
02-04-20

حرية - لليوم الثاني على التوالي، تواصل ساحات وميادين التظاهرات في العراق، إحباط محاولات تضييق الخناق عليها، وإضعاف تأثيرها، بعد دخول أتباع رجل الدين مقتدى الصدر، "...

بالأرقام.. كيف يتمدد كورونا حول العالم؟
02-04-20

أصاب فيروس كورونا المستجد، الذي ظهر قبل نحو شهر في الصين، أكثر من 20600 شخص في مختلف أنحاء العالم. وفيما يلي، نظرة على الحالات المؤكدة حتى صباح الثلاثاء في الصين: 425 حال...

فيروس كورونا "يضرب" الذهب
02-04-20

فقد الذهب واحدا بالمئة، لينزل من أعلى مستوى في نحو 4 أسابيع، مع تحرك الصين لحماية اقتصادها من تأثير فيروس كورونا وصعود الدولار نتيجة لتدفقات على أصول الملاذ الآمن. و...

في "مليونية طارئة".. آلاف الطلاب يحتشدون وسط بغداد
02-04-20

توافد آلاف الطلاب العراقيون، الثلاثاء، إلى ساحة التحرير وسط بغداد تلبية لدعوة اتحاد جامعات بغداد إلى "مليونية طارئة" تنطلق من وزارة التعليم العالي إلى العاصمة العر...

اترك تعليقا

اعلانات

اخبار آخری

نزيف الاقتصاد العراقي: التوترات تخنق الأسواق... ورؤوس أموال تهرب للدول المجاورة
الأقتصاد العراقي 02-04-20
" الإمارات" تعلق رحلاتها إلى "غوانزو" و"شنغهاي"
الأقتصاد العربي 02-04-20
تجارة ألمانيا تدفع ثمن الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي
الأقتصاد العالمي 02-04-20
الصادرات التركية تتجاوز 14 مليار دولار في يناير
الأقتصاد العالمي 02-04-20
شركة لمار الشرق
اعلان 12-29-19
عجز الموازنة يعيد أميركا إلى سنوات الأزمة المالية
الأقتصاد العالمي 02-04-20
انتفاضة العراق تتغلّب على محاولات فضها: لا تراجع حتى تحقيق المطالب
الأخبار 02-04-20
النفط يهبط والأسواق بانتظار قرار أوبك
الأقتصاد العالمي 02-05-20
أردوغان يمهل الجيش السوري حتى نهاية فبراير ويهدد بعملية عسكرية بإدلب
الأخبار 02-05-20
بالأرقام.. كيف يتمدد كورونا حول العالم؟
الأخبار 02-04-20
فيروس كورونا "يضرب" الذهب
الأخبار 02-04-20
مفوضية حقوق الإنسان تبدي قلقها بشأن أحداث النجف وتدعو إلى ضبط النفس
الأخبار 02-06-20
رأيس الوزراء السابق السيد عادل عبد المهدي يشكل “لجنة تحقيقية” في أحداث النجف.. وبلاسخارت غاضبة: بعد فوات الآوان
الأخبار 02-06-20
القبعات الحمراء بمواجهة الزرقاء.. "منعطف خطير" في العراق
الأخبار 02-05-20
في "مليونية طارئة".. آلاف الطلاب يحتشدون وسط بغداد
الأخبار 02-04-20
مقتل محتج طعنا باشتباك بين متظاهرين بالحلة جنوبي بغداد
الأخبار 02-05-20
مواجهات بين محتجين وأنصار الصدر
الأخبار 02-05-20
العراق.. مواجهات بين محتجين وأنصار الصدر
الأخبار 02-04-20
الاتحاد الأوروبي: لا نعترف بسيادة إسرائيل على "أراضي 67"
الأخبار 02-04-20
تطورات متسارعة بجنوب العراق..ودعوة لمواجهة القبعات الزرقاء
الأخبار 02-04-20

نشرة

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا للحصول على إشعار حول التحديثات الجديدة ، والمعلومات ، والخصم ، وما إلى ذلك.