الصفحة الرئيسية الاخبارات مدونة واحدة

عن فتح جسر السنك ومرحلة جديدة من التظاهرات

  • 2020-02-13 06:21:09 PM
  • أقلام حرة
  • 259

رافد جبّوري
يأتي فتح جسر السنك في بغداد الذي كان واحدا من ساحات المواجهة الرئيسية بين المتظاهرين والقوات التي قمعتهم كتطور اخر يكرس المرحلة الثانية من الحركة الاحتجاجية.
شهد جسر السنك اكثر من مرة مواجهات دامية بين المتظاهرين وقامعيهم كانت اشد تلك المواجهات ماحصل في ديسمبر كانون الاول عندما هاجم مسلحون يعتقد انهم ينتمون لاحدى الميليشيات المتظاهرين واطلقوا النار عليهم بينما تصدر عملية المواجهة لذلك عناصر القبعات الزرق التابعين لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.
هاهي عملية فتح جسر السنك تأتي بعد ان افترق الصدر وحركته عن الحركة الاحتجاجية لكن ايضا بعد ان امر بحل القبعات الزرق التي اتهم عناصرها بالهجوم على المتظاهرين وقتلهم ايضا في الاسابيع الاخيرة.
كل هذه الاحداث تستدعي وقفة لتدبر ملامح المرحلة الجديدة.
في البداية كان واضحا ان تظاهرات تشرين كانت اكبر مما يتوقع الجميع بحجمها وباهدافها فقد اهتزت الطبقة السياسية العراقية وفشلت اذرعها الامنية في التعامل التظاهرات رغم القمع الدموي و حملات الشيطنة الاعلامية.
بينما جاء انضمام التيار الصدري بعد ذلك للتظاهرات ليجعلها اكبر واقوى, الى ان اتت لحظة الفراق التي كانت متوقعة.
فالتيار الصدري تيار سياسي ولكنه ثوري اسلامي ايضا له قيادة وتنظيمات وهو مشارك في العملية السياسية و متصل بابعادها الاقليمية. فزعيمه يميز نفسه عن الاطراف المندمجة تماما مع المشروع الايراني لكنه لا يعادي ايران طبعا.
كما انه يتحالف مع الشيوعيين والعلمانيين لكنه لا يتبعهم. وهو طالما جلس مصغيا بلطف لاوقات طويلة لكثير من الصحفيين والناشطين في جلسات جماعية او ثنائية لكن هذا لايعني انه اقتنع بما سمعه منهم.
اما حركة التظاهرات فهي حركة ناقمة على كل العملية السياسية ولكنها ايضا لم تفرز هي قيادة واضحة لاسباب عديدة.
اهم ملامح المرحلة الجديدة هي تطبيع الاوضاع الميدانية الذي بات مطلبا تركز عليه اطراف عديدة منها التيار الصدري.
وقد اوضحت تطورات الايام الاخيرة ان عمليات تصفية التظاهرات في مناطق عديدة في بغداد ومحافظات الجنوب لم تعد تثير نفس الادانة من الاوساط المتنفذة محليا ودوليا.
فقد دانت المرجعية الشيعية العليا ما حدث في ساحة الصدرين في النجف ولكن ليس بنفس الطريقة التي دانت بها اعمال قمع سابقة في نوفمبر تشرين الثاني في النجف عندما اشار المتحدثون باسمها صراحة الى ضرورة تشكيل حكومة جديدة فاستقال رئيس الوزراء عادل عبد المهدي مباشرة بعد تلك الاشارة وهو الذي كان متمسكا بالمنصب.
اما الان فمن الواضح ان اوساطا عديدة مؤثرة تريد دعم تكليف محمد توفيق علاوي واعطائه فرصه لتشكيل حكومته والنظر بعدها الى تأثير ذلك على الوضع.
حركة التظاهرات والمتظاهرين ما زالت مستمرة, وقد توقع كثيرون ان تخمد وتفتر ولكنها تعود كل مرة بقوة.
وفي اخر الامثلة لذلك كانت التظاهرات الرافضة لتكليف توفيق علاوي.
لكن المواجهة بين المتظاهرين والنظام السياسي طالت ولذلك تبعاته طبعا ومن اهمها ان شرائح عديدة ايدت التظاهرات في البداية بدأت تفتر بسبب عدم تحقق هدف احداث تغييرات جذرية في النظام.
لا يعني هذا ان التظاهرات على وشك ان تنتهي فهذا امر تحدده عوامل عديدة اهمها همة المتظاهرين انفسهم لكن في العموم فان الاطراف المنظمة هي من يكسب المعارك الطويلة.
هناك طبعا قضية التوظيف السياسي للتظاهرات والمتظاهرين وهي اكثر تعقيدا من قضية ركوب الموجة.
فمثلا ترى رئيس الوزراء المكلف يطالب المتظاهرين بالاستمرار بالتظاهر. يضع ذلك كجزء من ادعائه بانه يحتاج دعما في مواجهة القوى السياسية. لكن تلك القوى السياسية هي من اتى به الى المنصب.
كما ان قوى عديدة مؤثرة تعرب بشكل منتظم عن دعمها للتظاهرات والمتظاهرين ثم تردف ذلك بعبارات تضم معان عديدة هي في الحقيقة شروط واعتبارات ومحددات تضمن مصالح تلك القوى وتؤكد مواقفها.
افتتاح جسر السنك ليس نهاية للحركة الاحتجاجية ولكن تأكيد على ان مرحلة ثانية بدأت.
في هذه المرحلة تصطف القوى السياسية باذرعها العسكرية ضد فكرة اسقاط النظام السياسي او حتى تغييره بطريقة تؤثر على مصالحها. وقد اتضح هذا بعد تغير موقف التيار الصدري من المشاركة في التظاهرات الى السيطرة عليها.
لا بل و يكاد التيار الصدري يتصدر ايضا استراتيجية القوى الشيعية المسلحة الاخرى في التعامل مع التظاهرات رغم المشاكل التاريخية للتيار مع تلك القوى.
يسيطر التيار الصدري اذن على المطعم التركي وتقوم السلطات بافتتاح جسر السنك في عملية تطبيع للاوضاع. فيما يواجه المتظاهرون اسئلة مهمة عن وجهتهم القادمة.



الاخبارات متعلقة

شركة لمار الشرق
12-29-19

شركة لمار الشرق للدعاية والنشر والاعلأن والأعلام والتجارة العامة المحدودة هي من الشركات العراقية المتخصصة بمجال الدعاية الطرقية والشاشات وادارة الحملات الترويجي...

" الإمارات" تعلق رحلاتها إلى "غوانزو" و"شنغهاي"
02-04-20

حرية - قالت شركة "طيران الإمارات"، إنها ستعلق رحلاتها إلى "غوانزو" و "شنغهاي" اعتبارا من يوم الأربعاء 5 فبراير الجاري وحتى إشعار آخر؛ وذلك بناء على التعليمات الصادرة من...

الصادرات التركية تتجاوز 14 مليار دولار في يناير
02-04-20

حرية - حققت الصادرات التركية، خلال يناير/كانون الثاني الماضي، رقماً قياسياً في تاريخ البلاد، حيث بلغت 14 ملياراً و765 مليون دولار. وفي كلمة له خلال اجتماع في ولاية هطا...

تجارة ألمانيا تدفع ثمن الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي
02-04-20

حرية - يبدو أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ستكون له تداعيات مكلفة على الاقتصاد الألماني، الذي سيدفع ثمناً باهظاً إذا لم تتوصل بريطانيا إلى اتفاق تجاري، بعد خ...

نزيف الاقتصاد العراقي: التوترات تخنق الأسواق... ورؤوس أموال تهرب للدول المجاورة
02-04-20

حرية - المشهد الاقتصادي العراقي، رغم المؤشرات الأخيرة على تراجع التوتر الذي باتت بغداد ساحته الرئيسة. ورغم مرور أكثر من شهر على الأزمة، أكد مراقبون ومسؤولون عراقيو...

عجز الموازنة يعيد أميركا إلى سنوات الأزمة المالية
02-04-20

حرية - أثار العجز المتوقع لموازنة الولايات المتحدة، مخاوف المؤسسات المالية الأميركية، من وصول الدين الحكومي إلى مستويات غير مسبوقة في التاريخ الأميركي، ما يلقي بظ...

انتفاضة العراق تتغلّب على محاولات فضها: لا تراجع حتى تحقيق المطالب
02-04-20

حرية - لليوم الثاني على التوالي، تواصل ساحات وميادين التظاهرات في العراق، إحباط محاولات تضييق الخناق عليها، وإضعاف تأثيرها، بعد دخول أتباع رجل الدين مقتدى الصدر، "...

بالأرقام.. كيف يتمدد كورونا حول العالم؟
02-04-20

أصاب فيروس كورونا المستجد، الذي ظهر قبل نحو شهر في الصين، أكثر من 20600 شخص في مختلف أنحاء العالم. وفيما يلي، نظرة على الحالات المؤكدة حتى صباح الثلاثاء في الصين: 425 حال...

فيروس كورونا "يضرب" الذهب
02-04-20

فقد الذهب واحدا بالمئة، لينزل من أعلى مستوى في نحو 4 أسابيع، مع تحرك الصين لحماية اقتصادها من تأثير فيروس كورونا وصعود الدولار نتيجة لتدفقات على أصول الملاذ الآمن. و...

في "مليونية طارئة".. آلاف الطلاب يحتشدون وسط بغداد
02-04-20

توافد آلاف الطلاب العراقيون، الثلاثاء، إلى ساحة التحرير وسط بغداد تلبية لدعوة اتحاد جامعات بغداد إلى "مليونية طارئة" تنطلق من وزارة التعليم العالي إلى العاصمة العر...

اترك تعليقا

اعلانات

اخبار آخری

نزيف الاقتصاد العراقي: التوترات تخنق الأسواق... ورؤوس أموال تهرب للدول المجاورة
الأقتصاد العراقي 02-04-20
" الإمارات" تعلق رحلاتها إلى "غوانزو" و"شنغهاي"
الأقتصاد العربي 02-04-20
تجارة ألمانيا تدفع ثمن الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي
الأقتصاد العالمي 02-04-20
الصادرات التركية تتجاوز 14 مليار دولار في يناير
الأقتصاد العالمي 02-04-20
شركة لمار الشرق
اعلان 12-29-19
عجز الموازنة يعيد أميركا إلى سنوات الأزمة المالية
الأقتصاد العالمي 02-04-20
انتفاضة العراق تتغلّب على محاولات فضها: لا تراجع حتى تحقيق المطالب
الأخبار 02-04-20
النفط يهبط والأسواق بانتظار قرار أوبك
الأقتصاد العالمي 02-05-20
أردوغان يمهل الجيش السوري حتى نهاية فبراير ويهدد بعملية عسكرية بإدلب
الأخبار 02-05-20
بالأرقام.. كيف يتمدد كورونا حول العالم؟
الأخبار 02-04-20
فيروس كورونا "يضرب" الذهب
الأخبار 02-04-20
مفوضية حقوق الإنسان تبدي قلقها بشأن أحداث النجف وتدعو إلى ضبط النفس
الأخبار 02-06-20
رأيس الوزراء السابق السيد عادل عبد المهدي يشكل “لجنة تحقيقية” في أحداث النجف.. وبلاسخارت غاضبة: بعد فوات الآوان
الأخبار 02-06-20
القبعات الحمراء بمواجهة الزرقاء.. "منعطف خطير" في العراق
الأخبار 02-05-20
في "مليونية طارئة".. آلاف الطلاب يحتشدون وسط بغداد
الأخبار 02-04-20
مقتل محتج طعنا باشتباك بين متظاهرين بالحلة جنوبي بغداد
الأخبار 02-05-20
مواجهات بين محتجين وأنصار الصدر
الأخبار 02-05-20
العراق.. مواجهات بين محتجين وأنصار الصدر
الأخبار 02-04-20
الاتحاد الأوروبي: لا نعترف بسيادة إسرائيل على "أراضي 67"
الأخبار 02-04-20
تطورات متسارعة بجنوب العراق..ودعوة لمواجهة القبعات الزرقاء
الأخبار 02-04-20

نشرة

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا للحصول على إشعار حول التحديثات الجديدة ، والمعلومات ، والخصم ، وما إلى ذلك.